اطلاق ٨ سوريين احتجزتهم عائلة في عكار للافراج عن ابنها

Al-Anwar

admin

Political Rights

Viewed : 433

A PHP Error was encountered

Severity: Warning

Message: DOMDocumentFragment::appendXML() [domdocumentfragment.appendxml]: Entity: line 1: parser error : EntityRef: expecting ';'

Filename: views/single_blog_view.php

Line Number: 33

A PHP Error was encountered

Severity: Warning

Message: DOMDocumentFragment::appendXML() [domdocumentfragment.appendxml]: http://www.alanwar-leb.com/article.php?categoryID=4&articleID=194653

Filename: views/single_blog_view.php

Line Number: 33

A PHP Error was encountered

Severity: Warning

Message: DOMDocumentFragment::appendXML() [domdocumentfragment.appendxml]: ^

Filename: views/single_blog_view.php

Line Number: 33

 

تم امس الاول الافراج عن السوريين الثمانية الذين احتجزتهم عائلة حسين الاحمد 28 يوما في بلدة الهيشة في وادي خالد، والتي كانت عللت السبب بمقايضتهم بابنها محمد حسين فهد الاحمد الموقوف لدى السلطات السورية منذ اكثر من عام. والسوريون المفرج عنهم هم: محسن العلي، حازم الحسن، سلمان العلي، تميم الحسن، نسيم خابوري، ومسلم غريب وعبدو غريب ويامن الخابوري. حضر اللقاء الموسع الذي تم في دارة علي الاحمد في بلدة الهيشة رئيس فرع مخابرات الجيش في الشمال العميد عامر الحسن واعضاء لجنة المتابعة التي تشكلت من وجهاء عشائر وادي خالد وعائلة الاحمد التي ألقى سليمان الاحمد كلمة باسمها شكر في مستهلها كل الذين ساهموا وجهدوا لانهاء هذه العملية المؤسفة والخارجة عن ارادتنا، ولا سيما رؤساء الاجهزة الامنية وفي مقدمهم اللواء عباس ابراهيم، مدير عام الامن العام والعميد عامر الحسن رئيس فرع مخابرات الجيش اللبناني في الشمال. وقال: نشكر ايضا وجهاء عشائر وادي خالد الحريصين دائما على الالتزام بدولة القانون والمؤسسات. ونطالب الاجهزة الامنية بالعمل على انهاء مأساة خطف ابننا محمد حسن الاحمد الموقوف لدى الدولة السورية، علما ان ابننا المختطف قد استدرج ظلما عبر الامانة الحدودية وليس له اي خلفية تخل بالامن اللبناني او السوري وانما الابتزاز المالي. وكانت كلمة لمحمد سليمان باسم لجنة المتابعة شكر فيها كل الذين ساهموا بانجاز هذا الموضوع ولا سيما الاجهزة الامنية جميعا، وشكر عائلة الاحمد على تجاوبهم وتعاونهم لإنهاء هذه المسألة، مؤكدا ان وجهاء وفعاليات وادي خالد كانوا وسيبقون مؤمنين بالدولة اللبنانية دولة القانون والمؤسسات ومن هذا المنطلق نناشد جيراننا من كل الطوائف والمذاهب ان نكون يدا بيد لنبذ اي فتنة قد تحصل في المستقبل حفاظا على العيش المشترك والسلم الاهلي. وتحدث محسن العلي باسم المفرج عنهم مؤكدا أنهم كانوا ضيوفا معززين مكرمين لدى عائلة الاحمد، وحظيوا بكل معاملة حسنة ولم يتعرضوا الى أي اساءة، وقال: نطالب بالافراج عن محمد الاحمد باقصى سرعة. وشكر كل الذين تابعوا القضية وساهموا بعملية الافراج. هذا وصدر عن قيادة الجيش - مديرية التوجيه، البيان الآتي: على أثر تعرض سبعة أشخاص من التابعية السورية للخطف، ردا على اختفاء طفل من منطقة وادي خالد داخل الأراضي السورية بتاريخ 1/3/2012، بدأت مديرية المخابرات العمل على كشف ملابسات الموضوع وإنهائه، وتمكنت بنتيجة المتابعة والاتصالات من استعادة المخطوفين وتسليمهم الى ذويهم وبوشر التحقيق بإشراف القضاء المختص.

 

Blog Roll