المحكمة الدولية: لا قناعة بوفاة بدر الدين!

As Safir

Admin

Special Tribunal for Lebanon

Viewed : 79

خلافاً لقناعة القاضية اللبنانية ميشلين بريدي، قررت غرفة الدرجة الأولى لدى المحكمة الخاصة بلبنان الاستمرار بالإجراءات بحق القيادي في «حزب الله» الشهيد مصطفى بدر الدين، وبالتالي مواصلة محاكمته، بعدما كوّن قضاتها «قناعة» بأنه لم تقدم لهم بعد «أدلة كافية لإقناعهم بقيام الدليل على وفاة السيد بدر الدين» كما جاء في نص القرار الشفهي الذي حظي بموافقة ثلاثة قضاة أجانب وخالفته القاضية اللبنانية الوحيدة في هذه الغرفة. وبدا واضحا من خلال مطالعة المدعي العام أن النعي الرسمي الصادر عن «حزب الله» والمراجع الشيعية اللبنانية الرسمية، لم يقنع غرفة الدرجة الأولى التي أعلنت أن الادعاء «ينتظر أجوبة على طلبات للمساعدة بعث بها إلى حكومة لبنان للحصول على مزيد من المعلومات التي تتعلق بما حدث للسيد بدر الدين». ووصف حقوقي لبناني قرار المحكمة بأنه «لا يستند إلى معايير العدالة والإنصاف، ويشتم منه رائحة الإصرار على المضي بمحاكمة سياسية لبدر الدين ومن خلاله «حزب الله»، من دون احترام مشاعر فئة من اللبنانيين ومواقف صدرت عن أحزاب وقيادات سياسية ودينية وحزبية لبنانية وعربية واسلامية، بينها رئيس مجلس النواب نبيه بري، وهو أعلى مقام رسمي شيعي في الدولة اللبنانية، والشيخ عبد الأمير قبلان، وهو أعلى مقام ديني شيعي رسمي في لبنان». وفور صدور قرار المحكمة، أعلن المحامي انطوان قرقماز، المكلف من قبل المحكمة حماية مصالح بدر الدين، عزوفه عن متابعة مهمته، معتبرا أنه كان يجب على المحكمة إعلان وفاة بدر الدين ووقف التعقبات، نظرا لحجم الأدلة التي عرضت وكلها تؤكد وفاته «لا سيما البيانات الصادرة عن الطائفة الشيعية». وقد قررت المحكمة رفع الجلسة، متمنية أن يعيد قرقماز «التفكير في قراره»، وأن يعلن موقفه النهائي صباح اليوم.

 

Source Link

Blog Roll