ة واصلت الاستماع إلى إفادة الشاهد ماكلاود الادعاء يشكك في مصداقية كتا

Al Mustaqbal

Admin

Special Tribunal for Lebanon

Viewed : 452

واصلت غرفة الدرجة الاولى في المحكمة الدولية الخاصة بلبنان الاستماع في الجلسة التي عقدتها أمس برئاسة القاضي دافيد راي، إلى الاستجواب المضاد الذي يجريه المحامي غونييل ميترو من فريق الدفاع عن المتهم أسد صبرا مع الشاهد المحقق في مكتب المدعي العام في المحكمة الخاصة بلبنان في بيروت أليسداير ماكلاود، الذي شكّك في مصداقية كتاب معلومات ورد من وزارة الخارجية السورية إلى لجنة التحقيق الخاصة التابعة للأمم المتحدة ويتعلق بأحمد ابو عدس وارتباطه بحركات سلفية وجهادية استند إليه ميترو في استجوابه.

 

وتخللت الجلسة فترات عديدة من السرية حيث كان يعمد ميترو إلى طلب الانتقال إلى المداولات السرية لدى عرضه 

 

وثيقة هي عبارة عن كتاب معلومات سوري يتضمن موجزاً عن ارتباطات ابو عدس الذي ظهر في شريط فيديو يتبنّى من خلالها زوراً مسؤولية اغتيال الرئيس الشهيد رفيق الحريري، بجهات سلفية وعن إبدائه في فترات عديدة رغبة في التوجه إلى العراق للمشاركة في «الجهاد».

 

وكان ميترو تحدّث في جلسة أول من أمس عن امتلاكه معلومات وأدلة سيكشفها في الوقت المناسب، تشير إلى أن محاولة الاعتداء على السفارة الايطالية في بيروت والتي كانت من ضمن مخططات إرهابية أحبطتها شعبة المعلومات في قوى الأمن الداخلي، إنما كانت محاولة لاستهداف الرئيس الشهيد من قبل جهات أصولية تواصل أبو عدس معها، وهو واصل مسار استجوابه المضاد للشاهد في هذا الاتجاه. 

 

ومن المقرر أن تستأنف المحكمة جلساتها اليوم.

وفي ما يلي وقائع جلسة أمس:

الجلسة الصباحية

 

القاضي دافيد راي (رئيس غرفة الدرجة الاولى): اذا هذه افادة قام بها السيد ماكلاود باجراء المقابلة التي اعطيت للجنة التحقيق المستقلة وهي عبارة عن اسئلة واجابات وعدد من المرفقات، هل ترغب بعرضها علنا سيد ميترو؟

 

المحامي غونييل ميترو (للدفاع عن المتهم أسد صبرا): انا ليس لدي مشكلة في ذلك ولكن ارغب ان لا نعرضها بناء على طلب الادعاء. اود الانتقال الى الصفحة الرابعة وقد نسيت ان اعرض ذلك في السابق. سيد ماكلاود اطلب منك ان تبحث عن فقرة في منتصف الصفحة تبدأ بعبارات «انا ارجو منك ان لا تذكر اسم الشخص الذي تجرى معه المقابلة او علاقته بالشخص الآخر«، ولكن هلا اكدت لنا العلاقة بين هذين الشخصين؟ ما هي صلة القربى؟

 

راي: هل علينا توخي الحذر؟

ميترو: ليس بالنسبة لي، ولكن يبدو انني فهمت ان الادعاء لديه مخاوف ويرغب بعدم الكشف عن هذه المعلومات. ربما باستطاعة السيد ميلن ان يفسر لنا بشكل اكبر، ولكن اردت ان اعرف كيف حصل الشخص المستجوب على المعلومات وكيف علاقته بالشخص الآخر ولكن انا بين يدي الادعاء.

 

راي: سيد ميترو، لا اعتقد ان هناك جدالا بين الفريقين حول مضمون الفقرة الرابعة والاجابة الرابعة والعشرين في الصفحة الرابعة من المقابلة التي تحمل الرقم المرجعي للادلة 60087892. لا اعتقد ان هناك حاجة لقراءة هذه الفقرة.

 

ميترو: اذا هذا ما تعتقدونه حضرة القاضي فهذا يكفيني. هلا انتقلنا الآن الى الصفحة العاشرة من الافادة تحمل الرقم 600898 ونطلب من قلم المحكمة عرض منتصف الصفحة وتحديدا الفقرة التي تبدأ بعبارة «اقول«.

 

راي: هل يمكن ان اضيف انه في ما يتعلق بالتعليق الاخير سبق واعتمدنا هذا المستند كبينة مؤقتة، ولكن حتى لو لم تقبل الغرفة بهذه الافادة كبينة لا يزال السؤال في محضر الجلسة.

 

ميترو: اذا تقول الفقرة ما يلي: «ان خالد وهذا يعني خالد طه وهاني الشنطي وبلال زعرورة واحمد ابو عدس كان لديهم عقلية مشابهة لعقلية القاعدة ولكن لا اعتقد انهم كانوا اعضاء في تنظيم القاعدة الا في ما يتعلق ببعض المهام«، هل ذلك يذكرك بما قيل لك في هذا السياق؟

 

الشاهد اليسداير ماكلاود: لا اذكر ذلك ولكن هذا ما قاله لنا الشاهد وهذا ما دوناه في الافادة.

 

ميترو: وهذان الشخصان اللذان ذكرهما هنا هاني الشنطي وبلال زعرورة؟

ماكلاود: نعم.

 

راي: هناك كلمة عقلية لم ترد في محضر الجلسة الصفحة الخامسة السطر العاشر.

 

ميترو: انت تعرف هاني الشنطي وبلال زعرورة لانك اجريت مقابلة معهما، هل هذا صحيح؟

 

ماكلاود: نعم.

ميترو: وفي ما يتعلق بالسيد شنطي والسيد زعرورة نعرف انهما كانا صديقين مقربين لخالد طه، هل هذا صحيح؟

ماكلاود: اعتقد ذلك.

ميترو: في الافادة تحديدا في الصفحة الخامسة من هذا المستند وتحمل الرقم المرجعي 60087893 اطلب منك ان تعثر وتجد الفقرة التي تبدأ عبارة معي بالانكليزية، هل ترى ذلك؟

ماكلاود: نعم.

ميترو: اذا ما انتقلنا الى الفقرتين في الاسفل تبدأ الفقرة بعبارة صديق مقرب آخر، هل يساعدك ذلك على تحديد الصلة التي تربط بين هذين الشخصين وخالد طه؟

ماكلاود: نعم هذا ما قاله لنا.

ميترو: هلا انتقلنا الى المستند 243 ويحمل الرقم المرجعي للادلة 6004984؟

راي: هل هذا يعني انك تعود الى المستند الذي كان على الشاشة قبل قليل؟

ميترو: لا، هذا مستند مختلف.

راي: هل انتقلت الى مستند اخر؟

ميترو: قد اعود الى هذا المستند في وقت لاحق ولكن هذا المستند لن يستغرق وقتا طويلا. سيدي الشاهد هذا المستند موجه لك ولشخص اخر وهو عبارة عن رسالة موجهة من وزارة الخارجية السورية وتحديدا باسم وليد المعلم موجهة الى لجنة التحقيق الدولية بتاريخ 24 يناير 2008 وهي عبارة عن رد عن طلب مساعدة موجهة في 5 و9 يناير 2008؟

ماكلاود: لا اذكر هذا المستند، لا اعتقد انه كان موجها لي شخصيا وللشخص الاخر ولكننا قمنا بتحضير ملخص عنه.

ميترو: يشير هذا المستند الى رسالة من الهيئة القضائية السورية الخاصة موجهة الى وزارة الخارجية مع الرقم المرجعي 475 بتاريخ 24 يناير 2008.

الكسندر ميلن (وكيل الادعاء): الاسم الوحيد الذي يثير قلقي ويلفت انتباهي هو اسم الشخص الذي ورد بجانب اسم السيد....

ماكلاود:...

راي: يمكننا ان نعرض المستند من دون عرض اسم هذا الشخص.

ميترو: نرى هنا اشارة لرسالة من الهيئة القضائية السورية الخاصة موجهة لوزارة الخارجية بتاريخ 24 يناير 2008 وهي موقعة من قبل القاضي محمد نبيل الخطيب رئيس هذه اللجنة الخاصة، وبعدها تلقيت معلومات بشأن خالد طه من السلطات السورية. هلا اخبرتنا باختصار ما هي المعلومات التي تلقيتمونها من السلطات السورية بشأن خالد طه؟

 

ماكلاود: كما سبق وقلت لا اذكر هذا المستند ولكن اعتقد انه عبارة عن ملخص دقيق للمستند.

 

ميترو: لنلق نظرة عن كثب، هذا ما ورد عن السيد طه القسم الاخر ذات الصلة ولم يرد الاسم هنا يعلمنا انه حسب المعلومات المتوافرة خالد طه المعروف بنور او بدر كان عضوا في القاعدة في بلاد الشام وكان مسؤولا عن نقل المقاتلين الى سوريا وكان ينقلهم الى العراق عبر قنوات غير مشروعة، وخالد طه كان مساعدا لسليمان خالد درويش المعروف باسم ابو غدية وكان مسؤولا في القاعدة في قسم سوريا وهو مسؤول عن عمليات التزوير، ودرويش قتل في وقت لاحق في العراق. هل تذكر انك استلمت هذه المعلومات من السلطات السورية؟

 

ماكلاود: لا اذكر هذه المعلومات.

ميترو: النقطة الاخيرة في هذه الصفحة تشير الى ان خالد طه اوكلت اليه مهمة تصنيع الدوائر الالكترونية التي ارسلت الى القاعدة في العراق وكان ينتقل بين حمص وحلب لهذا الهدف. هل تذكر انك استلمت هذه المعلومات من السلطات السورية؟

ماكلاود: لا.

ميترو: هل تذكر ما كانت الدراسات التي تابعها السيد طه في الجامعة؟

ماكلاود: اعتقد انه درس الهندسة.

ميترو: يمكننا ان ننتقل الى الصفحة التالية التي تتضمن معلومات اضافية عن السيد طه وتحركاته وليس هناك اي مؤشرات تشير الى ان السلطات السورية كانت على علم بتحركات السيد طه، هي لم تعلم بذلك الا بعد الاعتداء الذي استهدف الرئيس الحريري، هذا ما ورد في المذكرة، هل هذا صحيح؟

 

ماكلاود: لا يبدو ان هناك اشارة الى ذلك في هذه المذكرة.

 

ميترو: وهل هناك اي مذكرة اخرى تشير الى ان هناك معلومات حصلتم عليها من قبل السلطات السورية تتعلق بالسيد طه؟

 

ماكلاود: لا اذكر حاليا.

ميترو: انت لا تذكر انك قد اعددت اي مذكرات او تقارير او افادات او ملاحظات اخرى؟

ماكلاود: هذه ليست مذكرة انها موجز لرد حصلنا عليه من السلطات السورية.

ميترو: ولكن بشكل عام اطلب منك ان تخبرني ان كنتم تذكرون اعداد اي وثائق اخرى في مكتبكم سواء مكتب المدعي العام او لجنة التحقيق الدولية وقتها حيث قمتم باختصار المعلومات او التعليق عليها او تحليلها بعد الحصول عليها من السلطات السورية في ما يتعلق بالسيد طه؟

 

ماكلاود: لا اذكر اي وثيقة محددة.

 

ميترو: ان عدنا الى الصفحة الاولى هناك شخص اخر مذكور في النقطة الثالثة في الفقرة الثالثة وهو اسم حسن نبعة، من هو هذا الشخص؟

 

ماكلاود: كان احد اعضاء مجموعة 13.

 

ميترو: وهل هو على علاقة بأي شخص اخر ظهر في تحقيقاتكم؟

ماكلاود: هو على علاقة بعدد من اعضاء تلك المجموعة.

ميترو: هل تعرف اي شيء عن اقربائه وتحديدا اشقائه؟

ماكلاود: احد اشقائه يدعى خضر نبعة.

ميترو: ومن هو خضر نبعة؟

ماكلاود: هو الشخص الذي ذكرته في كانون الثاني الذي تحدث عن الرسالة.

 

ميترو: وهو الشخص الذي سنعود اليه لاحقا وهو الشخص الذي جعلكم تتابعون خطوط تحقيقات تتعلق بالرجل في الشمال خضر نبعة؟

ماكلاود: هو الشخص الذي ذكر لي ذلك.

ميترو: هل هناك اي شيء تذكره في هذه المرحلة ورأيته كجزء من تحقيقاتك او تحضيراتك قد يقترح ان ابو عدس قد ظن بانه يغادر ليشارك في الجهاد مع شخص كان يعتبره صديقه وهو خالد طه؟

 

ماكلاود: كلا.

ميترو: اطلب ان ننظر الى الوثيقة 50 في قائمة العروض واطلب ان لا تعرض علنا وهي ذات الارقام المرجعية للادلة 60181033 ولن نستعمل اسم ذلك الشخص ولكن اطلب منك ان تنظر في الصفحة الاولى الى اسم ذلك الشخص وتفاصيل عنه؟

 

راي: هذه افادة شاهد في 30 اب 2010 امام محققي مكتب المدعي العام واحدهم السيد كريستيان كالاس كان قد ادلى بافادته امام هذه المحكمة.

 

ميترو: ولكي يعرف الجميع هنا الى اي جزء سنشير ننتقل الى الصفحة الثانية اطلب من قلم المحكمة ان ينتقل الى الفقرة 10 في تلك الصفحة؟

 

ميترو: شكرا. سيدي ايمكنك ان تقرأ الفقرة العاشرة من تلك الافادة؟ اتراها على الشاشة؟

ماكلاود: اتريد مني ان اقرأها بصوت مرتفع؟

ميترو: كلا لكن ايمكنك ان تؤكد لنا ان هذا الشخص قريب للسيد ابو عدس؟

ماكلاود: هل هذا ما جاء في هذه الافادة؟ انا لم اعمل على ذلك الموضوع وقتها ولم ار هذه الوثيقة قبل هذه السنة.

............

ميترو: يبدو ان هذا الشخص وهو عضو من اسرته لم تجر معه مقابلة في خلال الفترة التي كنت انت فيها مسؤولا عن ذلك الجزء من تحقيقات ابو عدس؟

ماكلاود: انا لم اقل اني كنت مسؤولا عن تلك التحقيقات.

ميترو: ربما اسأت بالتعبير انت ساعدت في التحقيقات وتحديدا ذلك الجزء من القضية؟

ماكلاود: وفق علمي لا اذكرها.

ميترو: لا تعرف او تقترح انك لا تعرف حتى بامر وجودها وقتها، هل هذا ما تدلي به؟

ماكلاود: لا اقول اني لم اكن اعرف بوجودها.

.................

ميترو: اطلب منك ان تأخذ دقيقة من وقتك لكي تقرأ لوحدك الفقرات الـ13-14-15 من هذه الافادة؟

ماكلاود: حسنا.

ميترو: وهنا ما تصفه ان هذه معلومات تتماشى مع معلومات حصلتم عليها من اقرباء اخرين للسيد ابو عدس اجريتم مقابلات معهم حول عملية تحول السيد ابو عدس الى الاصولية بشكل سريع، هل هذا صحيح اي انه اصبح متدينا للغاية في فترة قصيرة؟

ماكلاود: اوافقك الرأي انه اصبح متدينا بشكل متزايد ولكن ما كنت لاستعمل عبارة الاصولية.

ميترو: ننظر في الفقرة 16 وهنا تصف مشاغل داخل الاسرة في ما يتعلق بتحول السيد ابو عدس الى الاصولية فاصبح متدينا للغاية باعتبار ان ذلك على علاقة بتنظيم القاعدة ويبدو انه كان هناك خلاف بين اعضاء الاسرة حول هذا الموضوع، اترى ذلك؟

ماكلاود: ارى ذلك، ولكن هذه هي المرة الاولى التي اراها.

ميترو: هذه هي على الاقل المرة الثانية بما انك رأيت ذلك في ملفنا فلننتقل الى الصفحة الرابعة واطلب ان ننظر بايجاز الى الفقرة 23 من تلك الافادة ونرى فيها ان والد ابو عدس كان يبذل ما في وسعه كي يمنع ما حصل للسيد .....

(قطع البث)

الجلسة المسائية

ميترو: في بعض الاحيان كانوا يتلقون اتصالات من اشخاص اخرين من نفس المنطقة هل ما زلت تتبعني؟

ماكلاود: نعم.

ميترو: لننتقل الى الصفحة السابعة ولا نريد ان نعلنها ونبثها على العلن. قمنا بنفس التمرين لكي نعلم من هم الاشخاص الذين كانوا هناك انذاك والمحتمل ان يتلقوا او يجروا اتصالات واجريت هذا التمرين على شبكة تغطية شركة mtc في الفترة القريبة من اجراء هذين الاتصالين، هل تعرف ذلك؟

ماكلاود: انا افهم ماهية هذا المستند.

 

ميترو : ولننتقل الى الصفحة الثامنة هذا ملخص عن الاشخاص الذين يملكون الهواتف التي كانت موجودة على مقربة من هذا المتجر من حيث تم الاتصال بمنزل ابو عدس وهذه هي مجموعة الاشخاص الاوائل الذين تمكنا من التعرف عليهم، وهناك اشخاص اذن كانوا يتلقون اتصالات من هذه المنطقة عموما، هل تفهم ذلك؟

 

ماكلاود: نعم.

ميترو: لاغراض المحضر تم التعرف على كل من هؤلاء الاشخاص عن طريق الهاتف الخلوي وهؤلاء الاشخاص عرفوا عن ارقامهم شخصيا اما الان فان الشخص الاول الذي كان على مقربة من هذا المتجر وهو هاتف هذا الشخص...

 

ميلن: حضرة القاضي هل يمكننا الحذر عند استخدام بعض المصطلحات؟

ميترو: يمكنني ان اعتمد تعريف السيد ميلن وسوف نطبقه. عندنا مذكرات حول السيد عنيسي وحول السيد صبرا وانا اشكر السيد ميلن على هذه الملاحظة.

 

راي: هل تعني شعاعا بنطاق معين؟

ميترو: نطاق مبدئي التقط اتصال السيد هاني شنطين؟

راي: سيد ميترو ماذا تريد ان تعمل بهذا المستند اعتقد انك تريد ان تقدمه كدليل. هل هناك اعتراض من قبل الادعاء؟

ميلن: هناك ادلة موجودة وهذا مستند قائم على الحجية لا يمكننا ان نعطي هذا المستند سوى رقم دليل مؤقت في هذه المرحلة.

 

ميترو: نقبل بهذا الامر ولكن حضرة القاضي في هذه المرحلة علينا ان نرفض هذا الاقتراح ونحن اعطينا هذا المستند للادعاء منذ اسابيع وكان لديهم كل الوقت لكي يقوموا بالتحقيقات في هذه المسائل والمعلومات فلديهم محققون ومحامون يتحققون من هذا المستند لو كان السيد ميلن لدى ادائه واجباته المهنية، فنحن ليس لدينا شك في مهنيته واحترافه ولكنه لو نظر الى هذا المستند وحدد ان هذا الرقم ليس الرقم الذي ينسب الى شخص ما لما كان اعترض وقال ان هذه المسألة مبكرة بعض الشي،ء فنحن نتحدث عن هذه المسألة منذ سنوات ووصلنا الى مرحلة نحاول فيها ان نحدد من هو الشخص الذي قام بالمسألة المادية الوحيدة التي يمكن تحديدها في هذه القضية، ونحن لدينا هذه المعلومات والمعلومات هي لدى الادعاء.

 

راي: كل ما احاول قوله هو ان الغرفة ليست في موقف يسمح لها باتخاذ قرار حول هذه الادلة وتحديد موثوقية ومصداقية هذه الادلة من دون تقديم اية معلومات اضافية بالاضافة الادعاء يعترض عليها فهو يرغب بالتحقق من صحتها بشكل مؤكد اذا نحن نعرف انها بحوزتهم منذ بعض الوقت ولكن نحن لا يمكننا القبول بأي دليل في حال كان هناك اعتراض عليه وعلينا التحقق من صحته وموثوقيته.

 

ميترو: مع كل احترام.. العبء يقع على الطرف الاخر فلو كان الادعاء يعترض على القبول بهذا المستند فيجب ان يقدم ادلة وعبء الاثبات يقع عليه..

 

Blog Roll