تقارير: توقيف عدداً كبيراً من الخاطفين مقابل فدية في اليومين الأخيرين

Naharnet

admin

Political Rights

Viewed : 371

 

أفادت تقارير صحافية أن " الأجهزة الأمنية أوقفت عدداً كبيراً من الخاطفين مقابل فدية في اليومين الأخيرين". وفي هذا السياق، ابلغ مصدر حكومي في حديث لصحيفة "النهار" الخميس، أن "الأجهزة الأمنية أوقفت عدداً كبيراً من الخاطفين مقابل فدية في اليومين الأخيرين أو ربما جميعهم"، مردفاً أن "عدد بلغ الموقوفين 38، ويجري التحقيق معهم". وأفادت الوكالة الوطنية للإعلام ليل الأربعاء-الخميس، الى أن "سيارة جيب مجهولة المواصفات القت قرابة الحادية عشرة ليلا المخطوف نزيه نصار عند مفترق بلدة بريتال، وهو الان في منزله. ونفى ان يكون دفع اي فدية مالية". وكان نزيه نصار قد خطف منذ 27 يوماً من الفرزل في البقاع. وأصدرت مديرية المخابرات في الجيش اللبناني قبل ظهر الأربعاء، بياناً أعلنت فيه انها "أحبطت عمليتي خطف، الأولى تستهدف المغترب علي الصباح، والثانية تستهدف نجل أحد أصحاب الأفران من آل المير في طرابلس والمطالبة بفدية قدرها مليون دولار. وقد أوقفت المديرية المتهمين موسى حرب وزياد الجمل". كذلك أعلنت شعبة العلاقات العامة في قوى الأمن الداخلي عن إجراءات مماثلة شملت عدداً من الخاطفين في صور وبيروت. و أصدرت المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي ـ شعبة العلاقات العامة البلاغ الأربعاء، التالي: "تمكنت قطعات المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي منذ بدء عمليات الخطف في العام 2011 من توقيف خمسة واربعين مطلوبا شاركوا فيها، اربعون تم توقيفهم من قبل شعبة المعلومات، بينما اوقفت الشرطة القضائية خمسة اشخاص مؤخرا، بعد ان كثرت عمليات الخطف، وبنتيجة الإستقصاءات والتحريات المكثفة والرصد تمكنت شعبة المعلومات من توقيف كل من: ع. ع (مواليد 1966)، ع. ع (مواليد 1962)، اوقفا بتاريخ 19/2/2013، وهما لبنانيان، ح. ع (مواليد 1985)، اوقف بتاريخ 22/2/2013، والذين اقدموا بتاريخ 5/2/ 2013 بالإشتراك مع آخرين على خطف المدعو نجيب يوسف يوسف (مواليد 1947) في مدينة صور. وسلموا الى القضاء المختص فيما البحث جار لتوقيف باقي افراد العصابة. كما تم بتاريخ 26/2/2013 توقيف كل من: ب. ك (مواليد 1981)، ن. م (مواليد 1988)، وهما لبنانيان. اللذان اقدما على خطف المدعو ايمن بدر صباغ (مواليد 1967) سوري الجنسية بتاريخ 23/2/2013، وبالتحقيق معهما بناء لإشارة القضاء المختص إعترفا بقيامهما بعملية الخطف بالإشتراك مع اشخاص آخرين، والعمل جار لتوقيفه". كذلك، شجب المجلس الأعلى للدفاع الذي عقد صباح الأربعاء في قصر بعبدا برئاسة رئيس الجمهورية ميشال سليمان عمليات الخطف المتكررة مقابل فدية مالية في لبنان. كما اطلع المجتمعون على التدابير التي يقوم بها وزير الداخلية (مروان شربل) في ما خص عمليات الخطف لقاء فدية.

 

Source Link

Blog Roll