لماذا لا تسأل الحكومة عن المعتقلين في سوريا؟

An-Nahar

Admin

Lebanese detained in Syria

Viewed : 385

افراج النظام السوري عن المعتقلين اللبنانيّين لديه احمد العبدالله وبهاء الدين سكرية، بعد اعتقالهما نحو سنوات، اعاد فتح ملف اكثر من 652 لبنانيا اعتقلتهم قوات الاحتلال السوري واجهزته الامنية وعملاؤها خلال إقامتهم المديدة في لبنان. واعلنت جمعية المعتقلين اللبنانيين في السجون السورية، ان الاسير المحرّر احمد العبدالله أبلغ احد اعضاء الجمعية أنه التقى في سجن صيدنايا معتقلين لبنانيين، وسمّى بعضهم، كما اعلن وجود عشرين معتقلا في سجن درعا من طوائف عدة. واعلنت الجمعية انها ستبدأ تحركا سلميا بزيارة وزير العدل اشرف ريفي وتوجيه سؤال الى وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل بضرورة استدعاء السفير السوري واستجوابه حيال ما يحصل، اذ لا يمكن التغاضي عن هذا الموضوع الانساني. ونددت الجمعية بعدم الاهتمام الرسمي بهذا الموضوع. بدورها هنأت جمعيات "سوليد" و"لجنة اهالي المخطوفين والمفقودين في لبنان" و"مركز الخيام لاعادة تأهيل ضحايا التعذيب" و"المركز اللبناني لحقوق الانسان" المفرج عنهما، واستنكرت عدم قيام الحكومة اللبنانية بمسؤوليتها حيال المعتقلين في السجون السورية وتخاذلها الدائم في مقاربة موضوعهم. وسال البيان عن اللجنة اللبنانية السورية المشتركة في هذا الملف، وشدد على ضرورة تشكيل الهيئة الوطنية لضحايا الاخفاء القسري والمفقودين واقرار القانون المتعلق بذلك.

Source Link

Blog Roll