نقابة الصحافة: حصرية «المطبوعات» في ملاحقة الصحافيين والإعلاميين

Al-Mustaqbal

Admin

Freedom Of Expression

Viewed : 281

A PHP Error was encountered

Severity: Warning

Message: DOMDocumentFragment::appendXML() [domdocumentfragment.appendxml]: Entity: line 1: parser error : EntityRef: expecting ';'

Filename: views/single_blog_view.php

Line Number: 33

A PHP Error was encountered

Severity: Warning

Message: DOMDocumentFragment::appendXML() [domdocumentfragment.appendxml]: http://www.almustaqbal.com/v4/article.aspx?type=NP&ArticleID=682524

Filename: views/single_blog_view.php

Line Number: 33

A PHP Error was encountered

Severity: Warning

Message: DOMDocumentFragment::appendXML() [domdocumentfragment.appendxml]: ^

Filename: views/single_blog_view.php

Line Number: 33

أكدت نقابة الصحافة حصرية محكمة المطبوعات في جواز ملاحقة الصحافيين والاعلاميين قانونياً، متمنية على المسؤولين «سعة الصدر حيال تعرضهم للانتقاد». وأوضحت في بيان عقب اجتماعها الدوري امس، أن «مجلس نقابة الصحافة لاحظ في الدعاوى التي تقام على الصحافيين الاعلاميين من قبل شخصيات عامة ومراجع حزبية او سياسية، اتجاهاً متزايداً الى احالة هذه الدعاوى امام جهات قضائية غير محكمة المطبوعات، وذلك على رغم أن السبب في الادعاءات يكون كتابات أو أقوالاً منسوبة الى المدعى عليهم»، مشيرة الى أن «المجلس الذي يعتبر أن من حق أي شخصية أو أي مرجع أو أي جهة تعتبر نفسها متضررة، لأي سبب كان، من أي كتابة يسطرها صحافي او اعلامي، ومن أي قول يتفوه به في معرض ممارسته لمهنته، أن تدّعي على الصحافي او الاعلامي المعني شرط التزام أحكام القوانين والانظمة، وفي طليعتها عدم جواز ملاحقة اي صحافي أو اعلامي عن أي عمل يقوم به في اطار ممارسته لمهنته، الا امام محكمة المطبوعات». وأعلنت أن المجلس «الذي يمثل الصحافة اللبنانية بكل مكوناتها وتوجهاتها الفكرية الثقافية والسياسية، يغتنم المناسبة ليتوجه الى الرأي العام اللبناني بجميع مكوناته وتوجهاته وعلى اختلاف مستوياته وواقعه بملاحظتين أساسيتين: الاولى الى جميع الزملاء العاملين في قطاعات الصحافة والاعلام في لبنان، وهي أن يظهروا في هذا الظرف الدقيق الذي يجتازه وطننا الصغير، أنهم يتمتعون بأعلى درجات المسؤولية في ممارساتهم المهنية لكي يستحقوا عن جدارة كل ما توفره القوانين والانظمة اللبنانية من حقوق في حرية التعبير. الثانية الى جميع القيادات الوطنية في مواقع المسؤولية الحكومية أو السياسية او الشعبية، وهي أن يظهروا أوسع مروحة من سعة الصدر تجاه كل ما يتعرضون له من انتقادات أو ملاحظات».

Blog Roll