وزير الخارجية الأردني زار بعبدا وعين التينة وقصر بسترس: لمرحلة انتقالية تحفظ وحدة سوريا وأمنها وكرامة شعبها

Al-Anwar

admin

Public Freedoms

Viewed : 297

 

تسلم رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان، امس، رسالة من العاهل الاردني الملك عبد الله الثاني نقلها اليه وزير الخارجية الاردنية ناصر جودة الذي زار قصر بعبدا امس وتناول اللقاء العلاقات الثنائية والتعاون المشترك حيال تطورات الاوضاع في المنطقة. ثم زار الوزير الأردني رئيس مجلس النواب نبيه بري في عين التينة، وعرض معه العلاقات الثنائية والتطورات في لبنان والمنطقة. وقال جودة بعد اللقاء: تشرفت بلقاء الرئيس بري ونقلت له تحيات جلالة الملك ورئيس الوزراء ورئيس مجلس النواب، والعلاقات بين الأردن ولبنان علاقات طيبة وتاريخية، وهذه الزيارة التي أقوم بها تأتي لمتابعة الكثير من المواضيع التي بحثها جلالة الملك العظيم مع الرئيس ميشال سليمان الذي تشرفت بمقابلته امس، ونقلت له رسالة خطية من صاحب الجلالة، متابعة للمواضيع التي تم بحثها في اللقاءات التي جمعت جلالة الملك والرئيس سليمان على هامش القمم التي عقدت في الآونة الأخيرة واللقاءات الثنائية التي جمعتهما. اضاف: الموضوع الأساسي الذي تحدثنا فيه بالإضافة الى العلاقات الثنائية وسبل تنميتها وتطويرها وتعزيزها في المجالات كافة، وخصوصا في إطار العلاقات التاريخية بين البلدين، هو التداعيات الإنسانية للأزمة في سوريا، ولبنان والأردن يتحملان عبئا كبيرا بسبب تدفق اللاجئين السوريين الى بلدينا، الأردن الآن يستضيف بحدود 415 ألف مواطن سوري دخلوا الى أراضينا منذ عام 2011، ولا شك ان هناك مئات الآلاف على الأرض اللبنانية، وكانت مبادرة من لبنان لعقد اجتماع لوزراء الخارجية العرب في الجامعة العربية مؤخرا للحديث في هذا الموضوع تحديدا، وكانت مبادرة طيبة، وكان هناك قمة في الكويت بمشاركة الأمم المتحدة للحديث في مساعدة الدول التي تتحمل هذا العبء.

 

Source Link

Blog Roll