وزير الصحة: اجراءات قضائية بحق من يثبت تقصيره اجتماع بين وزيري الشؤون والعدل حول وفاة الطفل في الشمال

Al-Anwar

admin

ESC Rights

Viewed : 319

A PHP Error was encountered

Severity: Warning

Message: DOMDocumentFragment::appendXML() [domdocumentfragment.appendxml]: Entity: line 1: parser error : EntityRef: expecting ';'

Filename: views/single_blog_view.php

Line Number: 33

A PHP Error was encountered

Severity: Warning

Message: DOMDocumentFragment::appendXML() [domdocumentfragment.appendxml]: http://www.alanwar-leb.com/article.php?categoryID=6&articleID=188730

Filename: views/single_blog_view.php

Line Number: 33

A PHP Error was encountered

Severity: Warning

Message: DOMDocumentFragment::appendXML() [domdocumentfragment.appendxml]: ^

Filename: views/single_blog_view.php

Line Number: 33

 

تقدم وزير الشؤون الإجتماعية وائل أبو فاعور بصفته رئيس المجلس الأعلى للطفولة صباح امس بشكوى إلى مدعي عام التمييز القاضي حاتم ماضي تأخذ صفة الإدعاء الشخصي إنضماما، في قضية الطفل مؤمن خالد المحمد الذي توفي قبل أسبوعين لعدم استقباله في أي من المستشفيات التي اصطحبه أهله إليها. واشار أبو فاعور الى أن ثمة توقيفات حصلت، لافتا إلى أن القاضي ماضي اتصل بمدعي عام الشمال القاضي عمر حمزة لمتابعة القضية.

 

إجتماع في وزارة العدل وكان أبو فاعور قد زار وزير العدل النقيب شكيب قرطباوي في مكتبه في وزارة العدل حيث عقدا اجتماعا تم في خلاله البحث في قضية الطفل مؤمن المحمد. وقال ابو فاعور أنه تداول مع الوزير قرطباوي في ضرورة الحد النهائي من إمكانية حصول حوادث مشابهة. أضاف: مع رهاننا الكبير على إنسانية المستشفيات والمؤسسات الصحية وغيرها من المؤسسات التي تتعامل مع قضايا الطفولة، يجب أن يكون هناك حد قانوني فاصل في التعامل مع هذه القضايا. ويجب أن يعلم المسؤولون المعنيون أنه عندما تعرض عليه قضية طفل بحال الخطر وبحاجة إلى المساعدة والعلاج، فهم مطالبون إنسانيا وقانونيا باتخاذ إجراءات سريعة وإلا فسيكونون تحت طائلة المتابعة القانونية. وأكد أبو فاعور أن قضية الطفل مؤمن لن تمر من دون عقاب، ولن نسمح بعد الآن أن تحصل قضايا شبيهة، وإلا ستتكرر هذه الحادثة المؤسفة، كاشفا أن قضية مماثلة حصلت في البقاع وتم تداركها في اللحظات الأخيرة وإلا كان طفل آخر سيقضي على أبواب المستشفيات. وشدد على ضرورة وضع حد للتساهل والإهمال وأحيانا سوء النية التي تودي بحياة الكثيرين من الأطفال. قرطباوي بدوره، أبدى وزير العدل تأييده لمواقف الوزير أبو فاعور، مضيفا أننا لا نريد أن نظلم أحدا أو أن نعمم، ولكن علينا أن نقول إن البعض في المستشفيات يتناسى القيم الإنسانية ويتناسى أن حياة الإنسان تأتي قبل كل شيء وهي أغلى من كل شيء. ولفت إلى أنه أجرى اتصالات مع القضاة المعنيين بالموضوع، رافضا إفشاء ما يجري في التحقيق، مؤكدا أن الملاحقة تتم بجدية. وقال: لن نقبل أن تمر الأمور من دون أي عقاب على من يثبت عليه ذنب. وتوجه وزير العدل بكلمة إلى المستشفيات والأطباء ونقابة الأطباء، وإذ أبدى ثقته بأن الأكثرية الساحقة من الأطباء يتمتعون بالشعور الإنساني، تمنى على النقابة أن تطهر جسمها من أي طبيب يتم التأكد من أنه لا يتمتع بالحس الإنساني الكامل. وزير الصحة من ناحية أخرى، شدد وزير الصحة العامة علي حسن خليل على تصميمه المضي في كل الاجراءات التي يتيحها القانون لتوفير أعلى مستويات الأمان الصحي للمواطنين، وأكد أمام رئيس بلدية برج العرب عارف شخيدم الذي استقبله مع وفد من أقارب الطفل مؤمن المحمد على المتابعة الدائمة لقضية وفاة الطفل المحمد والتي لم تتوقف عند صلاحيات وزارة الصحة، حيث أحال التحقيقات التي أجرتها الوزارة مع الأشخاص المعنيين الى هيئة القضايا في وزارة العدل، لإحالتها على من يلزم لاتخاذ الاجراءات اللازمة قضائيا بحق من يثبت تقصيرهم أو إهمالهم في هذا الموضوع. وفي متابعة لتطبيق القانون 174 تاريخ 29/8/2011 المتعلق بالحد من التدخين، وبعد ملاحظة خروقات واضحة في الأماكن الحكومية، وجه وزير الصحة العامة كتابا الى جميع الوزراء جدد فيه التشديد على تطبيق القانون بشكل تام في الأماكن التي أشار اليها القانون واعلان المباني الحكومية من وزارات ومؤسسات عامة ونقابات خالية من التدخين لتكون نموذجا وقدوة للمؤسسات الخاصة، والطلب من الأجهزة المعنية التشدد في تطبيق القانون وتنظيم محاضر الضبط اللازمة بحق المخالفين في هذه المراكز.  

 

Blog Roll