وفاة سجين بذبحة قلبية

As-Safir

Admin

Detention cases

Viewed : 329

توفي السجين فادي عاكوش (42 عاماً) في سجن رومية، إثر إصابته «بذبحة قلبية»، بسبب تأخير لمدة ساعتين في عملية إسعافه، بحسب ما تناقلت بعض وسائل الإعلام يوم الخميس، وقطع أهل المتوفى الطريق عند مستديرة أبو علي لمدة ساعتين احتجاجاً على عدم إسعافه في الوقت اللازم، إلاّ أنّ الجيش أعاد فتحها. وأوضح بيان لقوى الأمن الداخلي، بعد الاطلاع على كاميرات غرفة عمليات سرية السجون، أنّ السجين المتوفى خرج من غرفته سيراً على الأقدام، الأربعاء، متوجهاً إلى المركز الطبي في السجن. وتابع البيان أنّ «المركز الطبي بدأ حين وصوله يجري له الفحوص ومن ضمنها تخطيط القلب وإعطاؤه الأدوية الضرورية، وبعد نصف ساعة، أُخرِج على حمالة من المركز الطبي باتجاه سيارة الإسعاف بناءً لتعليمات الطبيب، وذلك بعد أن أراد التوجه إلى سيارة الإسعاف سيراً، كونه كان بكامل وعيه». وأشار إلى أنّ «سيارة الإسعاف انطلقت باتجاه المستشفى تواكبها دورية معزّزة من عناصر سرية السجون بإمرة ضابط، استثنائياً من دون انتظار قوّة من وحدة القوى السيّارة للمؤازرة، لأن ذلك يستلزم وقتاً إضافياً». وأوضح البيان، أنّ «كاميرات المراقبة التقطت سيارة الإسعاف والآليات المواكبة لها وهي خارج أسوار السجن، وذلك بتمام الساعة العاشرة و19 دقيقة» أي بعد عشرين دقيقة من إخراجه على حمالة من المركز. وأضاف: «وصلت سيارة الإسعاف إلى المستشفى، ثم ما لبث السجين أن فارق الحياة». وأكّد بيان قوى الأمن أنّ التحقيق جارٍ بإشراف القضاء المختص.

Source Link

Blog Roll