مذكرة الى الأمم المتحدة بشأن حماية الأقليات

addiyar

admin

Minorities Rights

Viewed : 426

استقبل وزير الطاقة والمياه في حكومة تصريف الاعمال جبران باسيل، في مكتبه في الوزارة، سفيري الصين جيانغ جيانغ وبريطانيا طوم فليتشر، في حضور اعضاء «اللقاء المسيحي»، الذين سلموهما الرسالة الموجهة الى الامم المتحدة الاسبوع الماضي عبر امينها العام بان كي مون، وطالبوهما «كونهما عضوين دائمين في مجلس الامن، بالقيام بما يلزم لتحقيق المطالب الواردة في الرسالة وهي: أولا: ادراج موضوع الاضطهادت والاعتداءات التي تصيب الجماعات الدينية في الشرق الأوسط، وخصوصا في الأعوام الأخيرة في العراق وسوريا ومصر وفلسطين، على جدول اعمال الجمعية العمومية للامم المتحدة التي ستنعقد خلال الايام المقبلة. ثانيا: العمل على تشكيل لجنة تقصي حقائق دولية، لزيارة أماكن معاناة هذه الجماعات، بدءا من بلدة معلولا في سوريا، بما يساعد على جلاء الحقائق وتأمين حماية معنوية وفعلية للمضطهدين. ثالثا: توجيه نداء صادر عن الجمعية العامة، واستصدار بيان رئاسي عن مجلس الأمن، يندد بالارتكابات ضد الأقليات، ويشدد على أن حماية هذه الجماعات مسؤولية دولية مرتبطة عضويا بقضية الأمن والسلم الدوليين، استنادا إلى التجارب الإنسانية المأساوية السابقة والكثيرة. رابعا: السعي الجدي والحثيث من أجل إدراج آثار بلدة معلولا ومقاماتها الدينية على «قائمة التراث العالمي»، المنصوص عنها في «اتفاقية حماية التراث العالمي الثقافي والطبيعي» (16 تشرين الثاني 1972) الخاصة بمنظمة ألاونيسكو، والمسجلة لدى الأمم المتحدة». Source Link

Blog Roll