STL witness Platt details slain Hariri surveillance

Al Mustaqbal

Admin

Special Tribunal for Lebanon

Viewed : 30

A PHP Error was encountered

Severity: Warning

Message: DOMDocumentFragment::appendXML() [domdocumentfragment.appendxml]: Entity: line 1: parser error : EntityRef: expecting ';'

Filename: views/single_blog_view.php

Line Number: 33

A PHP Error was encountered

Severity: Warning

Message: DOMDocumentFragment::appendXML() [domdocumentfragment.appendxml]: http://www.almustaqbal.com/v4/Article.aspx?Type=NP&ArticleID=728286

Filename: views/single_blog_view.php

Line Number: 33

A PHP Error was encountered

Severity: Warning

Message: DOMDocumentFragment::appendXML() [domdocumentfragment.appendxml]: ^

Filename: views/single_blog_view.php

Line Number: 33

واصلت غرفة الدرجة الأولى في المحكمة الدولية الخاصة بلبنان خلال جلستها أمس، الإستماع الى تقرير ممثل الإدعاء إيغل بوفوواس وشهادة الخبير في شؤون الإتصالات والمحقق في مكتب المدعي العام غاري بلات. وتطرق بوفوواس في تقريره الى نشاط شبكة الخطوط الزرقاء وتزامنها مع تحركات الفريق الأمني للرئيس الشهيد رفيق الحريري في 20 تشرين الأول 2004، اثناء ذهابه الى قصر بعبدا لتقديم إستقالته من الحكومة. وكشف بلات عن «نشاط مكثف لهذه الهواتف في محيط قصر قريطم في ذلك التاريخ، وتحديداً بين رقم 5 أزرق الذي ينتهي بـ 585 وأزرق 324 للشخص رقم 7 ويبدو أن هذين الرقمين كانا يقومان بأعمال مراقبة أو إستطلاع«، مشيراً الى «اتصال جرى بين رقم المتهم سليم جميل عياش الأزرق بالرقم 5 أزرق بعد ظهر ذلك اليوم أيضاً». ولفت الى أنه «في مساء ذلك اليوم كانت هناك اتصالات على الشبكة الخضراء بين المتهمين عياش ومصطفى بدرالدين«، مشيراً الى أن «الهاتفين أزرق 5 وأزرق 7 كانا على تواصل دائم بالقرب من قصر قريطم في أيام تواجد الرئيس الشهيد في القصر». وكشف بلات عن «نشاط بارز لهذه الخطوط أيضاً أثناء سفر الرئيس الحريري عبر المطار في 3 تشرين الثاني 2004، وكان هناك أكثر من إتصال بين العاشرة صباحاً والرابعة بعد الظهر بين هذه الخطوط«. ورفعت المحكمة جلساتها إلى الثلاثاء المقبل عند الساعة الحادية عشرة صباحاً بتوقيت بيروت. وفي ما يلي وقائع الجلسة : القاضي دايفيد راي (رئيس غرفة الدرجة الأولى) : في ما يتعلق بمسألة عروض «الباور بوينت« الى أين وصلنا بالأمس سيد بلات؟. غاري بلات (خبير في شؤون الإتصالات ومحقق في مكتب المدعي العام): صباح اليوم استكملت كل الملاحظات المتعلقة بمجموعة الشفافيات الثانية وصولاً الى التاسع عشر من ك1، وهي ستكون جاهزة بحلول استراحة الغداء. قمت بإعداد كل الملاحظات العائدة للجزء الثاني من الشفافيات حتى التاسع عشر من ك1، وهذا يعني أننا علينا أن نتحدث الآن عن طريقة تفاعلي وتواصلي مع المحامين، على الرغم من أننا أعددنا الشفافيات للمرحلة المقبلة إلا أننا بحاجة للتحدث عن التغييرات التي يجب أن نجريها لهذه الشفافيات التي سبق وأعددناها. القاضي راي : حسناً فيما يتعلق بطريقة عملكم، أود الإشارة الى أن الغرفة تلقت بريداً الكترونياً البارحة أو نسخة عن مراسلات بين الفريقين حددت فيه عددا من النقاط التي تم الإتفاق عليها، وهناك مسائل لا تزال قيد النقاش. توماس هانيس ( ممثلاً مصالح المتهم سليم جميل عياش): أعتقد أننا حللنا المشكلة في الوقت الراهن ولن نكون بحاجة لأي تدخل من الغرفة. القاضي راي : هذه أخبار سارة سيد بوفوواس، أرجو منك التواصل. إيغل بوفوواس( ممثل الإدعاء) : صباح الخير، سيد بلات. بلات : صباح الخير. بوفوواس: كنا نتحدث عن تاريخ العشرين من ت1 2004 يوم أمس عندما رفعنا الجلسة. الشفافية رقم 35 تتطرق لبعض تنقلات الفريق الأمني للرئيس الحريري باتجاه القصر الجمهوري، أي عندما ذهب لتقديم استقالته للرئيس لحود. هلا أخبرتنا وتطرقت للشفافيات التي تليها والتي تحدد تحركات الفريق الأمني من والى قصر بعبدا؟. بلات : نعم هناك 4 اتصالات بين الساعة الثانية والدقيقة السادسة من بعد الظهر والدقيقة الثالثة والعاشرة من بعد الظهر، وسوف أتحدث عن كل شفافية على حدة وأخبركم بمزيد من التفاصيل بما يحصل. ما نراه في هذه الشريحة في الساعة الثانية والدقيقة السادسة من بعد الظهر هو الاتصال الأخير الذي أجراه الفريق الأمني من جوار قصر قريطم ومن ثم في الساعة الثانية والدقيقة 21، أي بعد حوالي 25 دقيقة نرى الإتصال الأول من محيط القصر الجمهوري في بعبدا، كما تم إجراء اتصالين من منطقة القصر الجمهوري والإتصالان في الساعة الثانية والدقيقة 31، إذاً في الواقع الإتصال الأخير الذي نلاحظه حصل في الساعة الثانية والدقيقة ال31، حيث نرى ذلك في محيط القصر الجمهوري وقد وضعنا علامة pp على الشريحة وبعد ذلك الإتصال الذي يليه حصل في الساعة 3 والدقيقة 10 من قصر قريطم، هذا يعني أن الرئيس الحريري غادر القصر الجمهوري في الساعة 2 والدقيقة 31، ووصل الى قصر قريطم في الساعة الثالثة والدقيقة10 ، هذا يعني أن اللقاء الذي حصل في القصر كان لمدة 15 أو 20 دقيقة أو أقل. هلا أخبرتنا الآن عن أنشطة الشبكة الزرقاء التي تشكلت حديثاً والمؤلفة من 3 هواتف؟. ونرى ذلك على الشفافية 38 وهي بعنوان الشبكة الزرقاء وأنشطة الفريق الأمني، نرجو منك أن تشرح لنا أنشطة الشبكة الزرقاء بالمقارنة مع نشاط وتحركات الفريق الأمني، هذا ما نراه في هذه الشفافية أليس كذلك؟. بلات : نعم . بوفوواس: الشفافية 39 تسلط الضوء على بعض الإتصالات ، كيف يمكن أن نفسر هذه الإتصالات ؟. بلات : هذه الإتصالات مرتبطة بأنشطة الشبكة الزرقاء في محيط قصر قريطم، هذا هو اليوم الأول الذي نلاحظ فيه مثل هذا النشاط وكان اليوم الأول من سلسلة من 16 يوماً تمتد حتى آخر ت2 ، حيث بدأ الشخص رقم 5 والشخص رقم 7 العاملان على الشبكة الزرقاء بدأ بنشاطهما في محيط قصر قريطم، إذاً كانت هذه الإتصالات الأولى للشبكة الزرقاء من تلك المنطقة وقد سلطنا الضوء على ذلك كما نرى على الشفافية باللون الأصفر. بوفوواس: أطلب منك أن تشرح لنا الشريحة رقم 40 وما بعد ذلك وهي عبارة عن خرائط لمواقع الإتصالات. بلات : نعم، هذا كان الإتصال الأول الذي أشرت إليه في جدول تسلسل الإتصالات في الشفافية السابقة. بوفوواس: أتحدث عن الشريحة رقم 40 بعنوان اتصال بين الشخص رقم 5 والشخص رقم 7 في محيط قصر قريطم عند الساعة العاشرة وال32 دقيقة صباحاً. بلات : نحن نرى علامات على هذه الخريطة ونرى رقمين أزرقين للشخص رقم 5 أزرق 585 وأزرق 324 للشخص رقم 7، هلا شرحت لنا أهمية هذه الشريحة؟. بلات : الأزرق 5 وأزرق 7 كانا على اتصال في محيط قصر قريطم وبحسب الإشارات التي نراها هنا استخدما الخلية نفسها على شبكة mtc ، إذاً كان على مقربة من بعضهما البعض في محيط قصر قريطم. بوفوواس: الشريحة 41 أي الشريحة التالية وهي تعالج مجموعة أخرى من الإتصالات بين الشخص رقم 5 والشخص رقم 7، هذا كان عصر ذلك اليوم، أليس كذلك؟. بلات : نعم، لكن أود أن أضيف مسألة أن توقيت الإتصالات بحسب تحاليلنا يتطابق مع فترة لم يكن فيها الرئيس الحريري في قصر قريطم لأننا رأينا ذلك بحسب تحركات المرافقين الأمنيين له، إذاً هذا كان الإتصال الأول في ذلك المكان وهذا لا يعني أنهما وصلا الى ذلك المكان في ذلك التوقيت، لربما وصلا قبل ذلك ولكن يمكن أن نقول أنه في خلال وقت ذلك الإتصال كان الرئيس الحريري يتواجد في مكان آخر في منطقة مجلس النواب. بوفوواس: لننتقل الآن الى الوقت الذي كان الرئيس الحريري متواجداً فيه في المكان وهي الشريحة 41، وهي بعنوان عياش يتصل بالرقم 5 قرب قصر قريطم عند الساعة 3 وال10 دقائق من بعد الظهر، هذا الإتصال كان الإتصال الثاني بعد الذي أجري عند العاشرة صباحاً. بلات : كلا في الواقع هو الأول بعد الإتصال الذي أجري عند العاشرة، إذاً كانت هناك ثغرة تمتد على حوال 5 ساعات ويتزامن ذلك بعيد التحركات الخاصة بالأمنيين في قصر قريطم ، وهنا الهاتف الخاص بسليم عياش يتصل بالشخص رقم 5. بوفوواس: ننتقل الى الشفافية 42، الى ماذا ننظر؟. القاضية ميشلين بريدي (قاضٍ في غرفة الدرجة الأولى): نرى بحسب الموقع الخلوي عند الساعة 3 و10 دقائق من بعد الظهر أنه شغل الموقع الخلوي» ساكي حدث « وبالتأكيد هذا الموقع ليس قريبا. بلات: صحيح، كنت أريد أن أقول أن الهاتف الخاص بسليم عياش، الرقم الأزرق الذي نسب الى سليم عياش اتصل بالرقم 5 والشخص رقم 5، كان في منطقة قصر قريطم أنت محقة، في ذلك الوقت عياش كان في جنوب بيروت وفي تلك الفترة سليم عياش لم يتواجد في محيط قصر قريطم ........................ (تقطع الصوت). بوفوواس : في الواقع كلما كنا نرى إتصالات واستخداما للمواقع الخلوية قرب قصر قريطم من الشخص رقم 5 والشخص رقم 7 لا يكون السيد عياش معهما في منطقة قصر قريطم بل في جنوب بيروت. بلات : صحيح . بوفوواس: انتقلنا من الوقت ال3 و10 دقائق الى بعد ساعة ونصف تقريباً أي الساعة 4 و32 دقيقة والرئيس الحريري كان هنا لا يزال في قصر قريطم واتصال بين الشخص رقم 5 و7 ، هل بامكاننا أن نستنتج أي شيء من واقع أن هذين الرقمين استخدما الخلية نفسها للإتصال في ما بينهما، أي بالنظر الى هذه البيانات بالتحديد ونرى نحن أنهما على اتصال ببعضهما البعض. بلات : لا يمكن استنتاج الكثير من هذه الإتصالات وحسب، بل نرى أن هناك نشاطا أول في تلك المنطقة ولربما هناك مراقبة ولكن قبل أي عملية مراقبة تكون هناك فترة استطلاع لربما وإرجاءات كثيرة تتخذ لتحديد المواقع التي تتم مراقبتها وأماكن الخروج التي يستخدمها الهدف والطرقات والسيارات .......الخ في الأيام التي لا نشهد فيها أي مراقبة مباشرة أتصور أن الإجراءات الأخرى تكون قد حصلت لاسيما في المكان الذي يقع فيه قريطم من الصعب جداً في تلك المنطقة التخفي وبالتالي بامكانهما التواجد في مكان أبعد من قصر قريطم، في مكان عام في مقهى أو ما شابه والبقاء لساعات عديدة من دون لفت الإنتباه. لو كانت هنالك سيارة مركونة أمام القصر فسيتم ملاحظتها وبالتالي لربما في ذلك اليوم كان هناك بعض التنسيق والتمرين الذي يحصل لتحديد المواقع الفضلى لتمركز الأشخاص ومحاولة تحديد طريقة عيش الهدف الى أين يتجه معلومات عن الموكب وطريقة مغادرة القصر ......الخ. بوفوواس : أنت تتحدث عن عملية استطلاع ومراقبة خلفية، هذه الأنشطة هي التي تحصل، أليس كذلك؟. بلات : نعم، بحسب خبرتي كلما كان الهدف مهماً تتطلب المزيد من التحضير، المراقبة لا تقتصر على وضع سيارة وأشخاص متمركزين فيها لمراقبة من يدخل ومن يخرج بل العملية أكثر تعقيداً من ذلك بكثير وإن كان هناك موكب فلا بد وأن العناصر مدربون لكشف أية عملية مراقبة، أي تكون هناك تقنيات المراقبة المضادة ولابد من أن تؤخذ بعين الإعتبار عند الإعداد للمراقبة. بوفوواس : الشفافية 43 تبرز اتصالين عند الساعة 4 و57 دقيقة و6 و4 دقائق مساء والإتصال الأول كان بين الشخص 5 وسليم عياش والإتصال الثاني بين الشخصين 5 و7. لننتقل الى الشفافية 44 يتصل الشخص 5 بعياش في جنوب بيروت . بلات: بعد الإتصال الأخير عند الساعة 4 و32 دقيقة بعد الظهر بين الشخص رقم 5 والشخص رقم 7 في جوار قصر قريطم، بعيد ذلك الإتصال نرى أن الشخص 5 أصبح في جنوب بيروت ونستطيع أن نرى في هذه المرحلة ومن المربع الأبيض أن الرئيس الحريري كان لا يزال في قصر قريطم، وبعد ذلك نرى أن الشخص رقم 7 يتصل بالرقم 5 بعد ساعة تقريباً، ونرى أن الشخص رقم 7 كان قد غيّر موقعه حيث كان الى شرق قصر قريطم ليصبح في غرب قصر قريطم ويتصل بالشخص رقم 5 الذي كان لا يزال في جنوب بيروت. بوفوواس: ننتقل الى الشفافية رقم 45 ويظهر لنا أن الرئيس الحريري ليس موجوداً، المربع ليس أبيض بل باللون الأصفر. بلات : كلا، بحسب تحليلي كان لا يزال موجوداً في قصر قريطم. بوفوواس: ماذا عن الشبكة الخضراء؟. بلات : الشريحة 49، في وقت متأخر من تلك الليلة بعد ان انطفأ نشاط الهاتف الأزرق في الليل كانت هناك 4 مكالمات على الخط الأخضر بين الحادية والعشرين و41 دقيقة والحادية والأربعين و19 دقيقة وكانت تخص الهاتفين الأخضرين المنسوبين الى عياش وبدر الدين. بوفوواس: في الشريحة 50 أبرزت المكالمتين الأوليين على الخط الأخضر بين هذين الطرفين أي في الساعة الثامنة و51 دقيقة والثامنة و52 دقيقة وأبرزت أيضاً مكالمات تمت على هواتف أخرى نسبت الى بدر الدين خلال الفترة نفسها وقد أبرزتها هنا، فهل هناك أي استنتاج يخلص إليه؟. بلات : سبب إبرازنا بعض هذه المكالمات انها تبين عدد المكالمات والإتصالات بين الشخصين والهواتف المنسوبة إليهاما تبين أن الخط الأخضر المنسوب الى سليم عياش يبقى في جنوب بيروت في تلك الفترة إلا أن الهاتف الأخضر والهواتف الأخرى المنسوبة الى بدر الدين تنتقل الى أماكن أخرى أي من منطقة غرب بيروت الى جنوب بيروت . (انقطاع الصوت) بوفوواس : الشريحة 65 تتطرق الى يوم جديد هو اليوم 21 من ت1 2004 وهو اليوم الذي يلي اليوم الأول من بداية مراقبة الشبكة الزرقاء لقصر قريطم، هل هناك أي يوم آخر تبدو فيه هذه لهواتف الزرقاء في محيط قصر قريطم؟. بلات : نعم، الشريحة الأولى تتطرق لرحلة قام بها الرئيس الحريري الى مكان سكن السيد حمادة. ( انقطاع الصوت) بوفوواس : فلنعد الى الشبكة الزرقاء وسوف نرى أن الهواتف الزرقاء لم تتبع الفريق الأمني للرئيس الحريري الى منزل حمادة، هل قامت هذه الشبكة بأي أنشطة تهم القضية في ذلك اليوم 21 من ت1؟. بلات : بين الساعة الثالثة والدقيقة 9 والساعة 8 و32 مساء من ذلك اليوم أجريت 7 اتصالات على الهواتف الزرقاء فكانت هذه الأنشطة الوحيدة للشبكة الزرقاء في ذلك اليوم، الإتصالان الأولان يتعلقان بأنشطة محيطة بقصر قريطم وأحد الأشخاص استخدم موقع أو خلية تلة الدروز، وهي خلية استخدمت في اليوم السابق والشخصان 5 و7 كانا على اتصال ببعضهما البعض ، إذاً اجري اتصال في الساعة 3 والدقيقة 9 واتصال آخر في الساعة 5 والدقيقة 58 مساء، ونرى من الخريطة أن الشخص رقم 7 غادر بعد ذلك منطقة قصر قريطم ويمكن أن نرى ذلك على الخريطة. بوفوواس: لننظر الى الخريطة في الشريحة 73 و74 وتحملان العنوان نفسه. إذاً الإتصالات بين الشخصين 5 و 7 بالقرب من قريطم. بلات : نعم، هذا الإتصال شبيه بالإتصال الأول في اليوم الأول حيث استخدم الشخصان الخلية نفسها خلية تلة الدروز في الساعة 3 والدقيقة 9 ، وتشير التحاليل كما نرى كما أن الرئيس الحريري كان موجوداً في قصر قريطم، واذا ما ذهبنا الى إتصالات الفريق الأمني نرى أن الإتصال الأخير الذي جرى من محيط قصر قريطم من قبل عناصر الفريق الأمني كان في الساعة 3 والدقيقة 40 ، وهذا يعني أنه كان موجوداً هناك في تلك الفترة. إذاً يبدو وكأنهما التقيا في المكان نفسه كانا على موعد وأجريا الإتصالات الأولى من تلك المنطقة بحسب النمط نفسه. بوفوواس : نرى هنا أن هناك اتصالا في ذلك اليوم عند الساعة 9 و47 دقيقة مساء. بلات : نعم، هو اتصال بين الهاتفين المنسوبين الى السيد عياش والسيد بدر الدين، الهاتف المنسوب الى السيد عياش يتصل بذلك المنسوب الى بدر الدين ومدة الاتصال 25 ثانية بحسب المواقع المحددة كانا في جنوب بيروت بوفوواس : الجميع هنا بات يعرف ما هو الموقع الخلوي «رويس «3 هو في منطقة حارة حريك، ولكن وصفت أيضاً أن الموقع الخلوي الخاص بالسيد سليم عياش هو كان أيضاً في جنوب بيروت، هل أكدت لنا أن الخلية أم أي 1 تغطي منطقة المطار، أليس كذلك ؟. بلات : صحيح . بوفواس : ننتقل الى 30 ت1 والشفافية 98 تتحدث عن أنشطة اتصالات الخدمة ، هل من أمر نستنتجه من هذه الشفافية؟. بلات : كل هذه الإتصالات ضمن الشبكة الزرقاء باستثناء الإتصالين بشبكة تزويد الخدمة (انقطاع الصوت) ........ مقر حزب الله ، وبالتالي نستنتج أنه بعد الإتصال برستم غزالة فإتجه الى السيد صفا شغالاً وأيضا هاتف السيد غزالة . القاضي راي : ولكن ألم يلفت انتباهنا إليه بوفوواس : سوف يرد ذلك في سرد الوقائع ولكن هذه الزيارة بحد ذاتها ...... ولكن كما رأيتم في الشفافيات في المقدمة كان هناك نمط أس...................... في تاريخ الإغتيال (لا صوت) (انقطاع البث) ياسر حسن (ممثلاً مصالح المتهم حسين حسن عنيسي): ......... وإن يظهر مدى العلاقة ما بين المتهمين ما بين هذه الإتصالات . ما علاقة عنيسي بالإتصالات هذه وبالنظام السوري وحتى بـ «حزب الله» ، هل لديه بطاقة عضوية في «حزب الله» وإن كانت لديه بطاقة عضوية، فهل «حزب الله» منظمة مجرمة بل هو حزب سياسي لبناني شرعي مشارك في البرلمان وفي الحكومة السابقة واللاحقة والقادمة.... مصطفى ناصر بتوصيل أو بتنسيق الإجتماعات فهذا أمر طبيعي، ولكن تفسير هذه الإجتماعات على أنها الحل هذا خطأ، السيد مصطفى ناصر قال في شهادته عن العلاقة الجيدة والمميزة بين «حزب الله « ورفيق الحريري في الأيام والشهور التي سبقت عملية الإغتيال لينفي القصد ولكن تفسير المدعي العام لهذه الإفادة بهذا الشكل هذا افتاء على إفادة مصطفى ناصر. سيدي الرئيس، نحن في مرحلة فاصلة إما أن يقول الإدعاء ما علاقة المتهمين بهذه الأرقام مباشرة وما هي علاقة النظام السوري ... أن نتعامل مع هذه الوقائع الكبيرة والخطيرة بهذا القدر من التعميم والتجهيل ، شكراً سيدي الرئيس. القاضي راي : أليس من مصلحة السيد عنيسي الذي تمثلونه أن ننتظر حتى نهاية المحاكمة، وتقولون أن الإدعاء لم يقدم أي دليل وليس بإمكانه أن يفعل أي شيء عوضاً عن دعوة الإدعاء للبحث عن أدلة . (تقطع في الصوت) حسن : كما تقول الحكمة العربية الكيل قد فاض. هانيس: الإتصالات التي كانت بين رستم غزالة وصفا إن المرفق ألف بتقرير السيد بلات في شهر شباط 2014 يشير الى جداول تسلسل الإتصالات والأرقام التي تم تحليلها وعلى حد علمي هذه الأرقام لم ترد في هذه الجداول ونحن لم نسمع عنها في السابق . (تقطع في الصوت) بلات : في ذلك اليوم حدث نشاط في الشبكة الزرقاء في جوار قصر قريطم في مكالمات في الساعة العاشرة حتى 16 و40 دقيقة والجداول التالية تبرز ذلك. المكالمتان السابقتان للساعة العاشرة أي في 48 دقيقة و9 و19 دقيقة بين الشخصين 7 و5 تبينان وجودهما في جنوب بيروت. إذاً أول مرة يحدث نشاط حول قصر قريطم هو في الساعة العاشرة، وهناك مكالمات بين 10 و16 و40 دقيقة واحدهما على الخط الأخضر وليس هناك أي خلل في ذلك أو رسائل نصية قصيرة للشركة. الشريحة 105 تذكرنا بموقع قصر قريطم، ونلاحظ كل الشوارع المحيطة بهذا الموقع وشبكاتها وهذه الخريطة موسعة نوعاً ما لكي تبين الجوار القريب من قصر قريطم. بوفوواس : لننتقل الى رقم البينة المؤقت للبينة رقم 1783 وعندئذ تتضح الامور فهناك مواقع محددة للخلايا فيها . هانيس : لم لا نستطيع الإطلاع على الصفحة 41 فهي تبين تغطية المواقع الخلايا الثلاثة والخاصة بالإتصالات بين الشخص الخامس والسابع أي « بي روك 2 ألف» و»الروشة ألف» و»المنارة باء». لم لا يستخدم السيد بوفوواس ذلك فهذا ما استخدمه السيد بلات في تقريره فهذا ما نطلع عليه. القاضي راي : بالفعل يمكنكم الإطلاع على هذه الصفحة فهي أمامكم، ولكن غرفتنا سيساعدها أن تطلع بصرياً على ما يحيط بقصر قريطم. إذاً سنطلب من الإدعاء أن يصدر شيئاً داخل العرض الإلكتروني للأدلة مما قد يساعد محامي الدفاع. القاضي راي : رفعت الجلسة. بعد الإستراحة بوفوواس :حضرة الشاهد هل يمكننا أن نعود الى العرض على «الباور بوينت« ونحن ننتقل الى تاريخ آخر هو 2-11-2004 ، ونحن نتحدث عن الشريحة رقم 110هذا تاريخ آخر أو يوم آخر كان فيه السيد الحريري في قصر قريطم طيلة النهار وكان يستقبل الزوار وفي هذا النهار شغلت الشبكة الزرقاء مجدداً للنتقل الى الشريحة الثانية رقم 111 وبعد ذلك الى الشريحة 112، نرى جدول لتسلسل الإتصالات يحتوي فقط على مكالمة بين الشخص الخامس والشخص السابع، أريد أن أساعدك مع ذلك، هل كان هناك مكالمات على الشبكة الزرقاء خلال النهار؟. بلات :اقتصر النهار على هاتين المكالمتين على الشبكة الزرقاء. بوفوواس :هل من أهمية لهاتين المكالمتين؟. بلات :يعني أن الهواتف كانت شغالة على مقربة من قصر قريطم. بوفوواس :لننتقل الى الشريحة 113 ، هذه الشريحة تبين الإتصالين بين الشخص الخامس والشخص السابع خلية «فضل الله س« ترد على هذه الخريطة وتغطيتها يبدو أنها تؤمن التغطية، أليس كذلك؟. بلات :نعم، هذا صحيح. بوفوواس : بعد نصف ساعة جرت مكالمة أخرى مبينة في الشريحة 114، ونجد خريطة هذا الإتصال أحد الهاتفين الأزرقين وهاتف الشخص الخامس لا يزال يستخدم نفس الخلية أي «فضل الله س»، كما رأينا في الشريحة السابقة، ولكن ماذا عن الشخص السابع يبدو أن هذا الشخص يشغل خلية مختلفة ؟. بلات :نعم، حصلت المكالمة السابقة في تمام الساعة الرابعة و11 دقيقة ، ونتحدث هنا عن خلية «تل دروز ألف» تم تشغيلها من قبل هذين الشخصين من قبل عدة مرات. بوفوواس :هل تريد أن تضيف أي شيء حول هذا اليوم بالذات سيد بلات؟. بلات : كلا . بوفوواس : لننتقل الى الثالث من شهر تشرين الثاني، هذا هو التاريخ التالي الذي يهمنا في هذا اليوم، وكان رفيق الحريري في قصر قريطم لغاية الظهيرة، وبعد ذلك انتقل الى المطار، وفي هذا اليوم أيضاً كانت الشبكة الزرقاء ناشطة، هل هذا صحيح؟. بلات :نعم. بوفوواس :لننتقل الى الشريحة ال117 والتي تتعلق بنشاط الشبكة الزرقاء وكذلك تحركات الجهاز الأمني الخاص بالرئيس رفيق الحريري وذلك بناء على المكالمات التي ...... هل ساعدتنا على شرح مجريات هذا اليوم؟. هانيس :قبيل ذلك حضرة القاضي، أود أن أعترض لاختياره هذا الموضوع وهذه أول مرة نتحدث بها أو ما قيل عن نشاط الهاتف الأرجواني ولكن لم يتم الحديث عن الهواتف الزرقاء أو هواتف السيد عياش . القاضي راي :نحن دوننا هذه المعلومات لدواعي المحضر سيد هانيس. بوفوواس :هل تحدثت عن نشاط الجهاز الأمني لرفيق الحريري ونشاط الشبكة الزرقاء، ونحن نرى على الشريحة جدول تسلسل الإتصالات من الساعة العاشرة صباحاً ولغاية الساعة الرابعة من بعد الظهر. بلات : نعم، هذا ما يرد على جدول تسلسل الإتصالات، ونحن نرى نشاط الهواتف الزرقاء على مقربة من قصر قريطم وأيضاً هناك تحرك خلال هذه الفترة للسيد الحريري من قصر قريطم باتجاه المطار (تقطع في الصوت من المصدر). ...... هل تقول أن هذا الأمر لم يرد في التقرير؟. بلات :أظن أن ما يقوله أنني أجريت تحليلاً إضافياً بعد التقرير الأولي وخلال الأشهر القليلة الماضية، طبعاً اتخذ القرار من جانب المحاميين والحق يقال أنني بذلت قصارى جهدي لتحديث هذا التقرير بمعلومات مستجدة ولكن في ضوء القرار الذي اتخذه السيد......طلب مني أن لا أفعل هذا الأمر بتاتاً، وكان التبرير أن هذا الأمر غير منصف وليس السيد بوفوواس هو من طلب مني عدم تقديم هذا التقرير أو ماذا الذي فعلته للتوصل الى هذه المعلومات ودعنا ندع الأفراد جنباً وكان هناك الكثير مما لم يرد آنذاك وحاولت بين التقرير الأصلي أن أجري تحليلا بين هذه الأدلة، وكانت تردنا معلومات إضافية تسلط الأضواء على بعض الأمور المهمة، وتسمح لنا بتحليل ما ورد فيها من معلومات، وطبعاً كنت على الدوام أحدث معلوماتي، وهذا ما قمت به في التحليل وكان العمل جاهزاً، ولكن كان هناك قرار قد اتخذ بعدم الإفصاح عن ذلك والقرار هذا لم أتخذه أنا (تقطع في الصوت من المصدر) القاضي راي : القاضية بريدي، لديها سؤال ولكن لو كان هذا الأمر على صلة وثيقة بما قاله السيد بلات لكان يمكن لك أن تطرحه سيد هانيس، وأنا أقدر صراحة الشاهد ولكن ربما بعد فترة قصيرة أنا شكوت من هذا الإشعار ويبدو الآن أن هذه المعلومات كانت متاحة لفترة طويلة، ويبدو أن هناك محاولة بذلت لعدم إطلاعنا على الأمور الإضافية وإن كنا سنناقش هذا الأمر فمن الأفضل أن نناقشه هنا، ولكن لا أظن أن علينا هنا أن نتجادل في ما بين الإدعاء والدفاع. سيد بلات يمكن لك أن تتابع . بوفوواس :سيسرني دوماً وكالمعتاد أن أقدم أي معلومات للدفاع، وأنا تحت التصرف دوماً للحديث عن تقديم أكبر قدر من العون، ولا داعي لإصدار أمر أو قرار بهذا الشأن بحقي. القاضي راي :إذاً نتابع بالإفادة ولك الحق أن تتصرف بالحديث الى غرفتنا عبر أي من المسؤولين والموظفين القانونيين، ولو كان لك أي شيء تثيره بحلول الغد، فرجاء أن تفعله وسنستمع الى الحديث غداً. القاضية بريدي :سبق وأوحيت أن الشخص السابع ينتقل من قصر قريطم الى منطقة البرلمان، وحسب ما قلته من المرافقين الأمنيين للسيد الحريري فإنهم غادروا المطار في ضوء المكالمات التي أدراها المرافقون، ولكن أطلع على هذه الشريحة ويبدو لي أن الشخص السابع عندما شغّل خلية «رياض الصلح« كان هذا حوالي الساعة ال11و48 دقيقة، ويبدو أن هذا التشغيل للخلية تم قبل قدوم السيد الحريري إذاً لم يكونوا في قصر قريطم وشاهدوا الموكب يذهب الى البرلمان. (إنقطاع البث للنقل الخارجي)

Blog Roll