CLDH Press Release: Bebine Camps Eviction - بيان صحافي قرار تفكيك مخيم الريحانية

Admin

بيروت،١٥ تشرين الثاني  ٢٠١٦ –

يدين المركز اللّبناني لحقوق الإنسان بشدة خطر الإخلاء القسري غير القانوني لللاجئين السوريين من مخيم الريحانية في منطقة عكار. ويدعو المركز إلى إجراء تحقيق في الحادث وتأمين الحماية لللاجئين.
 
في يوم الخميس ١٠ تشرين الثاني  حضرت دورية من مخابرات الجيش اللبناني – منطقة العبدة شمال لبنان- وأبلغت شفوياَ بقرار تفكيك جميع  خيم اللاجئين السوريين في مخيم الريحانية خلال ١٠ أيام بدون أي بيان رسمي خطي .
لقد أثار خطر التّعرض للطرد من المخيم حالة من الذعر والهلع بين اللاجئين. كمت يظهر جليا في الفيديو الذي نشره تلفزيون المشرق 
https://www.facebook.com/Orient.Tv.Net/videos/1393170494034896
 
مخيم الريحانية هو أكبر مخيم في منطقة ببنين عكارويأوي  ١٣٠٠ لاجئ أكثر من نصفهم من الأطفال.ويقع المخيم تحت مسؤولية إتحاد الجمعيات الإغاثية والتنموية (URDA) التي تتولى إدارته وهي الشبكة التي تقدم المساعدة للاجئين السوريين.
 
وفقاَ لعدة مصادر معلومات ، إنّ العلاقات بين اللاجئين والمجتمعات المحلية تجري بطريقة سلسة ولا تثير أية مخاوف أمنية معينة في المنطقة. ومن خلال إتصالاتنا الهاتفية ، تأكدنا أن جميع الأشخاص المعنيين بالموضوع يجهلون السبب وراء هذا الإخلاء ولم يضطلعوا على أي خطط بديلة. 
 
هذا التهديد  يزيد من البيئة المعادية تجاه اللاجئين من سوريا .وبدلاَ من توفير خيارات بديلة آمنة  فإنّ قوات الأمن في كثير من الأحيان  يلجؤون الى الترهيب، والطرد والتهديد والاضطهاد، كما وثقه المركز اللبناني في أحدث تقرير له بعنوان "التحديات القانونية التي يواجهها اللاجئون من سوريا في لبنان " نشرت يوم ٣١ تشرين الأول ٢٠١٦   

http://www.cldh-lebanon.org/files/Legal_challenges_for_refugees_from_Syria_2016_-_web.pdf
 
في هذا التقرير، يذكر المركز اللبناني أنّ اللاجئين قد فرّوا من الحرب والقمع والموت في بلادهم ، وهربوا إلى لبنان  للسعي للحفاظ على سلامتهم وعلى أمل إعادة بناء أنفسهم. يحث المركز اللبناني السلطات اللبنانية إلى فتح تحقيق فوري في حادث الريحانية. وإذا تبين أن تهديد الإخلاء لا أساس قانوني له ، فلا بد من تحديد مصدر هذا التهديد ، والتحقيق عنه ومحاكمته بتهمة تهديد أفراد معرضين للخطر. وفي حال تم اتخاذ قرار قانوني لإزالة المستوطنات والخيم، فعلى السلطات إبلاغ الاشخاص والمؤسسات المعنية الذين يتعاملون مع اللاجئين بالأسباب الحقيقية بالإضافة الى توفير سكن بديل واّمن وقابلة لحياة كريمة.
 
 يذكرالمركز اللبناني أنّ لبنان هو دولة موقعة على معظم معاهدات حقوق الإنسان الدولية وأنّ السّلطات اللبنانيّة هي المسؤولة بأكمل وجه عن السلامة الجسدية والنفسية لجميع الأفراد المقيمين على الأراضي اللبنانيّة.


 


 

Beirut, November 15, 2016 – 
 
The Lebanese Center for Human Rights firmly condemns the threat of unlawful forced evictions of Syrian refugees from Al-Rihaniyeh camp in the Akkar region and calls for an investigation into the incident and for protecting the refugees. 
 
Persons introducing themselves as members of the Lebanese army intelligence reportedly ordered orally - on Thursday 10 November - to all Syrian refugees to leave Al-Rihaniyeh camp within 10 days with no further information or official written statement. 
 
The threat of being expelled from the camp sparked panic among refugees and terrified women could been seen sobbing on a video made public by Orient TV (https://www.facebook.com/Orient.Tv.Net/videos/1393170494034896/)
 
Al-Rihaniyeh settlement is Akkar’s biggest camp and is believed to host around 1300 refugees whereof more than a half is children.  It is managed by the Union of Relief and Development Association (URDA), a network that provides assistance to Syrian refugees. According to several sources of information, the relationships between the refugees and local communities are smooth and don’t raise any particular security concerns in the region. Contacted over the phone, all stakeholders involved in the management of the refugees’ crisis stated that they ignored the reason behind this oral eviction order and had not heard of any viable relocation offered to the refugees.
 
This threat is further engulfing an already hostile environment towards refugees from Syria. Instead of providing safe alternative options and much-needed protection, security forces often recourse to intimidations, evictions, threats and persecutions, as documented in CLDH latest report entitled “Legal Challenges faced by Refugees from Syria in Lebanon” published on October 31, 2016 (http://www.cldh-lebanon.org/files/Legal_challenges_for_refugees_from_Syria_2016_-_web.pdf).
In this report, CLDH recalls that refugees fled war, oppression, and death in their country of origin, and fled to Lebanon seeking for safety in hope to rebuild themselves. 
 
CLDH urges the Lebanese authorities to open an immediate investigation into the reported incident in Al-Rihaniyeh settlement. If it appears that the threat of eviction is not founded on any official and legal decision, the source of this threat has to be identified, investigated and prosecuted for threatening vulnerable individuals. 

If a legal decision has effectively been taken to remove the settlement, the stakeholders dealing with the refugees have to be notified of the reasons and the refugees must be offered by the authorities a viable, safe and decent housing alternative. CLDH indeed recalls that Lebanon is signatory of most human rights international treaties and that the Lebanese authorities are fully responsible of the physical and psychological safety of all individuals residing on Lebanon’s territory.

 

Contact details:

info@cldh-lebanon.org

+961 1 240 023

Blog Roll